افتتاح مركز الذكور:


تنفيذاً للتوجيهات السامية لصاحب السمو رئيس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " رحمه الله "، أعلنت وزارة الداخلية عن افتتاح أكبر  مركز لتشــغل وتأهيل المعاقين بمدينـة العين، بتاريخ 6/10/2002 م. حيث يعتبر إنشاء المركز ، ميلاد فكرة ســديدة، تهدف إلى تأهيل وتشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة ، بدعم ورعاية من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية، وذلك إيماناً منهم بقدرة هذه الفئة على العطاء والاستمرار، فجاءت الفكرة بإنشاء مراكز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل المعاقين في مدينة العين ، ويهدف هذا المركز إلى تأهيل وتدريب ذوي الإعاقة، والفرصة لهم لخوض مجال العمل بكل ثقة واقتدار .
وقد بادرت وزارة الداخلية بتوظيف خريجي الدفعة الأولى والثانية، ونناشد من هذا المنطلق الدوائر الحكومية الأخرى والمؤسسات والشركات بالقطاعين العام والخاص وعلى المستويين الاتحادي والمحلي أن تحذو حذو وزارة الداخلية وتفتح أبوابها لتوظيف الخريجين من مبدأ الكفاءة والقدرة على الإنتاج، وليس من مبدأ الشفقة أو العطف والذي يتنافى مع مبادئ المراكز الأساسية

افتتاح مركز الإناث:

تم افتتاح مركز الإناث بمشيئة الله وتوفيقه في يوم 7 /9 / 2003 م، وبدأت  الدورة التدريبية الأولى بالمركز. وقد أشـار ناصر بن علي بن عزيز مدير الإدارة إلى أنه وبتوجيهات من صاحب السـمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، ودعم من صاحب السـمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الأمارات العربية المتحدة حفظه الله ورعاه، وتحت إشـراف ورعاية من الفريق سـمو الشيخ سـيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، جاء افتتاح المركز النسائي لتأهيل ذوات الاحتياجات الخاصـة وتدريبهن على أحدث الأجهـزة التقنيـة المتطـورة وذلك لدمجهـم في المجتمع ليسـهموا في بناء وخدمـة وطنهم ، هذا ويشمل البرنامج التدريبي للمتدربات ثلاثة أقسام هي قسـم السـكرتارية الإلكترونية وحفظ الملفات ، وقسـم الرســم والتصميم الفني بواسـطة الحاسب الآلي، وقسـم البدالة بالإضافة إلى برنامج تأهيلي وإرشـادي يشـمل الجوانب الدينيـة والبدنية والنفسية والاجتماعية واللغة الإنجليزية.