16متدربا يختتمون برنامجهم التدريبي في مراكز الداخلية

 

 

أنهى " 16 " متدربا  مواطنا  بإدارة مراكز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل المعاقين الفترة التدريبية والتي امتدت خمسة أشهر من 7/3/2010 إلى 1/7/2010  حيث حققوا نتائج متميزة  في امتحانات برامج التدريب التي خضعوا لها وظهرت هذه النتائج  في المعدلات العالية التي حصلوا عليها .

ويمثل المتدربون الدفعة السادسة عشرة من الذكور و الرابعة عشرة من الإناث  من فئة الصم  ..في البرامج التالية ( السكرتارية وحفظ الملفات، اللغة الانجليزية ، )

وأعرب  ناصر بن علي بن عزيز الشريفي مدير إدارة مراكز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل المعاقين عن سعادته و إعجابه بالنتائج العالية التي حصدها جميع المتدربين واجتيازهم الفترة التدريبية بنجاح حيث  أتسموا  بقدرات عالية ومهارات فنية متميزة  ،  الأمر الذي يؤكد أن المعاقين بشكل عام والصم بشكل خاص  مبدعون ويملكون التأهيل المناسب للالتحاق بسوق العمل في كافة المهام الإدارية والفنية ..

وأكد الشريفي أن هذا الحصاد لم يأت من فراغ بل جاء نتاج غرس طيب و دعم لا محدود من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظة الله ورعاة وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم  نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي واهتمام الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة مستمرة من قبل الفريق سمو الشيخ  سيف بن زايد آل نهيان  نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لفئة مهمة من  المجتمع وهي ذوي الاحتياجات الخاصة الذين استطاعوا بفضل الدعم والاهتمام أن يصلوا إلى مراتب ومواقع وظيفية مهمة في قطاعات حيوية وأساسية في الدولة من خلال وجود مراكز وزارة الداخلية التي نجحت ومنذ تأسيسها في تشغيل أكثر من 400  ذكور وإناث ..

وفي نفس الاتجاه  اجتاز 20 شخصا من المتدربين الفلسطينيين  من فئتي الذكور والإناث برامج التدريب المقررة لهم والتي امتدت مدة عام في إطار مبادرة تراحم الثانية التي أعلنها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية  للتضامن مع الشعب الفلسطيني الشقيق والتي تأتي استكمالا لمبادرة سموه الأولى التي استضافت فيها المراكز مجموعة من ذوي الإعاقة من لبنان الشقيق، وقد انتظم المتدربين والمتدربات ببرامج التأهيل والتدريب  والتي  اشتملت مجالات السكرتارية والرسم والتصميم الالكتروني وصيانة الحاسب الآلي.

وجاءت نتائج الدراسيين الفلسطينيين عالية  بفضل مستوى التدريب العالي الذي تلقوا من قبل قسم التدريب في المراكز  وإضافة إلى الخدمات المتميزة التي قدمت لهم طوال الفترة الماضية منذ وصولهم إلى الدولة ..

وأعرب الشريفي عن شكره للفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان على هذه اللفتة الكريمة ورعاية سموه الدائمة لفئة ذوي الإعاقة مجددا حرص وزارة الداخلية على مواصلة مبادراتها ومشروعاتها لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة .

وأشار إلى انه تم تشغيل حوالي 13  من الفلسطينيين بالتنسيق مع السفارة الفلسطينية بالدولة  فيما يتم استكمالا إجراءات مغادرة الباقين إلى قطاع غزة